يتعرض الأشخاص ذوو الإعاقة كل يوم للتمييز ولعوائق تقيد مشاركتهم في المجتمع على قدم المساواة مع غيرهم. وهم يُحرمون من حقوقهم في التوظف، وفي العيش المستقل في المجتمع .. كان اللقاء الاول لفريق المناصرة التابع لمنظمة سند لذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم الاجتماع مع منظمات مجتمع مدني سورية للتنويه على ضرورة مشاركه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في إطار العمل وفي البرامج التدريبية وبناء القدرات و تم طرح مجموعة من التوصيات من قبل المشاركين ليتم العمل عليه كفريق مناصرة وهي:
1-وضع آليات لإحصاء ذوي الاحتياجات الخاصة من أصحاب الشهادات و المهن.
2-تحديد الفئة المستهدفة.
3-إنشاء صندوق تعاوني لتمويل مشاريع صغيرة(مميزة) لذوي الاحتياجات الخاصة.
4-بحث الأمر مع المنظمات الدولية لإيصال الموضوع إلى المنظمات الحقوقية.
5-البحث عن أسباب نظرة المجتمع السلبية لذوي الاحتياجات الخاصة بالأخص التعاطف السلبي.
6-تأمين فرص عمل تتناسب مع القدرات.
7-اتباع سلسلة اجراءات وعدم التسويف في تقديم الخدمات بحسب اختصاص كل منظمة.
8-العمل على تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة طبياً ونفسياً
9- توسيع دائرة النقاش مع المنظمات السورية و دعوة أكبر عدد ممكن لمناقشة ميثاق شرف لتوظيف نسبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسات.
كما تم الاتفاق على صياغه ميثاق شرف من خلال لقاءات لاحقة ينظمها الفريق في الأيام القادمة.

آخر الأخبار

YouTube